استمرار ازمة معلمين قنا بسبب قانون (155)

الأربعاء 3 فبراير 2016
أخر تحديث : الأربعاء 3 فبراير 2016 - 3:32 مساءً
استمرار ازمة معلمين قنا بسبب قانون (155)

حالة من الارتباك والغضب المُفعم بالتساؤلات ما زالت تسيطر على قطاع المعلمين في ظل استمرار قانون (155) الذي أعاد بعض الشرائح التربوية إلى نقطة الصفر.
نستغيث نحن المعلمين العاملين بمديريات قنا التعليمية بالدكتور هلال الشربيني وزير التعليم، لإيجاد مخرج لأزمتنا مع قرار 155 المجحف، حيث أننا حصلنا على دبلوم المعلمين والمعلمات نظام 5 سنوات، دفعات 77 -78-79-80-81-82، ممن لم يحالفهم الحظ فى الحصول على التأهيل التربوى (من معلمى ومعلمات التربية الرياضية والتربية الفنية والتربية الموسيقية) نظام التخصص أو الشُّعبة والذين لم يكن لهم تأهيل تربوي للترقي للمناصب القيادية بأمر تنفيذي، كوظيفة معلم أول ووكيل مدرسة ابتدائي وناظر ومدير، وذلك قبل صدور القانون 155 الذى رفع من شأن الحاصلين على مؤهلات عليا أو تأهيل تربوى من حملة دبلوم المعلمين والمعلمات من شعبتى الأدبى والعلمي فقط إلى المراكز القيادية (على الدرجة التخصصية).
المجحف في الأمر أن القانون تجاهل أقرانهم من الحاصلين على دبلوم المعلمين والمعلمات نظام “الشُّعبة أو التخصص” مما أثر عليهم سلبًا بعد حرمانهم من الوظائف القيادية كوظيفة وكيل مدرسة ابتدائي والتي كانوا يشغلونها قبل صدور القرار 155، منذ أكثر من 10 سنوات وإرجاعه لوظيفة معلم أول وترقية الحاصلين على مؤهلات عليا إلى هذه الوظائف – حسب ما ذكره عمري الصعيدي، معلم متضرر.
وعن التأثير النفسي أضاف الصعيدي: أصبح من يرأسنا الآن بعد هذه السنوات التي قضيناها فى التعليم أبناؤنا من الطلبة وهم في عمر أولادنا ودرسنا لهم في المراحل المختلفة وهو شيء مهين، لذا نرجو من الوزير إنصافنا، فنحن لا ذنب لنا في أننا لم نحصل على تأهيل تربوي فى الشُّعب الثلاث (رياضى، موسيقى، فنى).

رابط مختصر