بحجة أنه لا يحمل أوراقا وسيسلمونه إلى الشرطة.. ربط مريض في سرير بـ”قنا الجامعي” ورفض علاجه

السبت 26 مارس 2016
أخر تحديث : السبت 26 مارس 2016 - 11:27 صباحًا
بحجة أنه لا يحمل أوراقا وسيسلمونه إلى الشرطة.. ربط مريض في سرير بـ”قنا الجامعي” ورفض علاجه

رصدت منظمة العدل والتنمية بقنا ربط المستشفى الجامعي التابع لجامعة جنوب الوادي مريضا بسرير داخل قسم الباطنة الداخلية، عقب نقل الأمن الشاب المجهول من أمام المستشفى لداخلها، بعد تركه 4 أيام متواصلة ملقى أمامها.

وأوضحت المنظمة، في بيان أصدرته اليوم، أن الأمن نقل الشاب البالغ 20 عاما إلى داخل المستشفى، ولم تكن بحوزته بطاقة شخصية أو أي أوراق ثتبت شخصيته، مضيفة “تم ربطه بسرير طبي، ورفضت المستشفى علاجه أو إعطائه الجلوكوز أو الطعام مع تدهور حالته الصحية، بذريعة أنه لا يحمل أوراقا وبيانات وسيسلمونه إلى الشرطة”.

وأكدت المنظمة أن الشاب المجهول ما زال مقيدا بالسرير الطبي، وتعرض على ما يبدو لصدمة عصبية لاحتجازه بالمستشفى، التي تحولت إلى قسم شرطة ورفضت علاجه، إضافة إلى تقاعس كافة الجهات المختصة عن التحقيق بالواقعة والتعتيم عليها.

في السياق ذاته، رفضت المستشفى علاج المواطن منصور محمد دياب، 65 عاما – من أبناء قنا ومقيم بالإسماعيلية، والمحتجز بقسم الباطنة الداخلية، ويحتاج لدعامات وطلبت منه مبلغ 4 آلاف جنيه مع تدهور حالته الصحية.

وطالب زيدان القنائي، مدير المنظمة بقنا والقيادي بمجلس المعارضة المصرية، بضرورة إقالة وزير الصحة والتحقيق في واقعة ربط الشاب المريض بالسرير الطبي ورفض علاجه، وكذلك تحويل المسؤولين بالمستشفى الجامعي بقنا إلى التحقيق العاجلة؛ لرفضهم علاج المواطنين داخلها، إضافة إلى التحقيق مع الممرضات، نظرا لتعاملهم السيئ مع المرضى والإهمال الطبي المتفشي بالمستشفى.

رابط مختصر