دراسة تثبت الإعجاز النبوي في أن فص ثوم يعادل جميع الأدوية

الثلاثاء 10 مايو 2016
أخر تحديث : الثلاثاء 10 مايو 2016 - 5:28 مساءً
دراسة تثبت الإعجاز النبوي في أن فص ثوم يعادل جميع الأدوية

الثوم هو طبعا مشهور فى عالمنا العربي جدا و أثبتت الدراسات الإعجاز النبوي فى الثوم ،و من المعروف أنه أبيض من الخارج، ويضاف إلى الطعام من أجل إعطائه مذاق خاص ،و كان الرسول -صلى الله عليه و سلم- يمتنع عن أكلة سواء الثوم أو البصل ،و السبب فى ذلك أنه كان ينزل عليه الوحى بأستمرار، و كان لا يعلم متى سوف ينزل جبريل -عليه السلام-، فترك أكل الثوم و البصل نهائيا بسبب ذلك، و حول سؤال أحدهم أن علينا إتباع سنه رسولنا الكريم و هل يفهم من عدم أكلة للثوم و البصل أنه محرم.

الإعجاز النبوي
و رد العلماء أنه بالطبع ليس محرم أكلهم، و لكن السبب كما أشرنا بسبب الوحي، و لكن الرسول -صلى الله عليه و سلم- نصح الأخرين بضرورة أكلهم و خاصة فى الصباح الباكر، و حول ذلك أستطاعت دراسة إلى التوصل لسبب نصح الرسول لأصحابه بضرورة أكل الثوم و البصل دائما، و كانت المفاجأة أن أكل الثوم أو البصل في الصباح يقي الإنسان من 32 مرض مثل :

الصداع النصفى.ضغط الدم.الكوليسترول.قمل الشعر.ترهل الثدين.الم المعدة.الروماتيزم.العظام.الديدان المعوية.البلغم.القلق و التوتر.الاسنان.الحكة.امراض الهضم.الكوليرا.الشلل.الكحة.لدغات الحشرات المفترسة.التهاب الحلق.هستيريا.صرع.السعال.توقف البول.الصم.الاكزيما.التهابات الأذن.الصمم.الربو.السل.الاستسقاء.سرطان المعدة.الصحة الجنسية.
و تختلف طرق العلاج فى مثلا بالنسبة للصحة الجنسية و أمراض المعدة تأخذ فص أو فصين ثوم في الصباح على الريق، أما بالنسبة لأمراض الأذن مثلا نقوم بطحن الثوم و وضعة فى الأذن، و هو أيضا مطهر جيد أما بالنسبة إلى لدغة الحشرات السامة، فهو يوضع كخليط على المنطقة المصابة، و سوف نشرح فى وقت لاحق كيفية علاج كل مرض على حده.

رابط مختصر