فتاة تقتل شقيقتها الصغرى خنقا بـ”الإيشارب” وسط الزراعات فى قرية كوم البيجا التابعة لمركز فرشوط

الأربعاء 24 أغسطس 2016
أخر تحديث : الأربعاء 24 أغسطس 2016 - 3:58 مساءً
فتاة تقتل شقيقتها الصغرى خنقا بـ”الإيشارب” وسط الزراعات فى  قرية كوم البيجا التابعة لمركز فرشوط

ثلاثة أيام عاشتها قرية كوم البيجا التابعة لمركز فرشوط شمال محافظة قنا فى رعب بين الحقيقة والقصص الخيالية بعد العثور على جثة طفلة لم تتجاوز الـ12 عاما مخنوقة داخل الزراعات، لكن لم يتوقع أحد أن مرتكب الواقعة هو الإقرب إلى المجنى عليها والتى من المفترض أن تكون أكثرهم حزنا على فقدانها وهى شقيقتها الكبرى، فالجميع يتحدث عن مدى حبهما وارتباطهما معا واشتراكهما فى كل شىء سواء فى أعمال المنزل أو حتى فى الأعمال الزراعية الخفيفة التى تقومان بها بشكل يومى.

القصة بدأت ببلاغ تلقاه اللواء صلاح حسان مدير أمن قنا من اللواء أيمن فتحى مدير المباحث الجنائية برقم محضر 2361 لسنة 2016 إدارى مركز فرشوط بالعثور على جثة “نورهان.م.ع” 12 عامًا، ملقاة فى الزراعات بقرية كوم البيجا بفرشوط وبها آثار خنق بالرقبة وإصابة بالرأس تم تشكيل فريق بحث بإشراف العميد أحمد فجر رئيس فرع البحث الجنائى بقيادة العقيد جمال سالمان مفتش المباحث والرائد أحمد المغربى رئيس مباحث فرشوط.

ومع انتشار الشائعات ونسج العديد من القصص الخيالية والمعتادة بين الأهالى بالقرية وكان أكثرها انتشارا أن الدافع من الجريمة هو الانتقام من الأسرة، حيث تم التحرى عن علاقات المجنى عليها وأسرتها ومدى وجود خلافات مع الأقارب والجيران وتحركاتها المعتادة والأماكن التى تتردد عليها بشكل يومى ومرافقها اليومى فى تحركاتها وتوصلت التحريات إلى أن آخر مرة شوهدت فيها القتيلة كانت قبل اختفائها بساعات حيث خرجت من منزلها وتوجهت إلى الأرض الزراعية لإحضار كمية من البرسيم للغنم والمواشى كالمعتاد، إلا أن التحريات أفادت أن شقيقة المجنى عليها الكبرى لم ترافقها لهذا اليوم على غير المعتاد، وأنها شوهدت فى محيط موقع الجريمة قرب وقوعها حيث اعتادتا الذهاب معا إلى الزراعات لإنهاء الأعمال المنزلية، وعادت المتهمة بمفردها للمنزل وأقرت أنها لم تشاهد شقيقتها الصغرى وبعدها خرجت من المنزل لتختفى خوفا من القبض عليها.

وأفادت التحريات أن المتهمة والمجنى عليها كانتا فى الفترة الأخيرة فى خلافات متكررة بسبب انشغال المتهمة بالهاتف المحمول وعدم الاهتمام بإنهاء الأعمال المنزلية التى كانت تضطر لإنجازها بمفردها وهددت المجنى عليها المتهمة بإخبار أسرتها لتتوجه بعدها المجنى عليها إلى الزراعات لإحضار الطعام للمواشى وتتبعها المتهمة وبعد مشادة كلامية بينهما قامت المتهمة بخلع الحجاب ومحاولة خنق المجنة عليها به إلا أنه فى محاولة للمجنى عليها من التخلص سقطت علي حجر على رأسها ولفظت أنفاسها الأخيرة، وما كان من المتهمة إلا أن فرت عائدة للمنزل لتؤكد لأسرتها أنها لم تشاهد المجنى عليها اليوم وتختفى بعدها من المنزل خشية افتضاح أمرها والقبض عليها تاركة جثة شقيقتها وسط الزراعات، حيث تم تحديد مكان اختباء المتهمة والتوصل إليها وإلقاء القبض عليها وجارٍ تحرير المحضر اللازم وإخطار النيابة العامة لتتولى التحقيقات مع المتهمة.

رابط مختصر