” لعدم حملة لااوراق شخصية “مستشفى قنا العام يتسبب في وفاة شاب أصيب في حادث بشارع الميناء النهرى بقنا

الخميس 18 فبراير 2016
أخر تحديث : الخميس 18 فبراير 2016 - 3:53 مساءً
” لعدم حملة لااوراق شخصية “مستشفى قنا العام يتسبب في وفاة شاب أصيب في حادث بشارع الميناء النهرى بقنا

إصرار مستشفى قنا العام، على وجود أوراق شخصية مع شاب مصاب فى حادث سير بمدينة قنا، كان سبباً رئيسياً فى وفاته، بعد وقوف الأطباء والممرضين كالمتفرجين على جثة الشاب وهو ينزف حتى الموت ، دون أن تتحرك مشاعرهم لإنقاذه، معللين ذلك بانتظار وجود أحد من ذويه أو وجود أوراق تثبت شخصيته.

الأمر لم يمر مرور الكرام، فقد سادت حالة من الغضب بين أهالي مدينة قنا، عقب وفاة الشاب الثلاثينى، والذى انتشرت صوره عبر صفحات الفيس بوك تبحث عن أهله أو أحد من معارفه، إلا أنه مع وصول أهله بعد ساعات طويلة قضاها على ” تروللى” المستشفى العام ومن بعدها المستشفى الجامعى، كانت روحه قد فارقت دنيا “الأوراق”.

وكان الشاب “عصام حرب” المقيم بقرية حجازه التابعة لمركز قوص” قد تعرض لحادث سير بشارع الميناء النهرى بقنا ،عقب صلاة الفجر، ولم يتم العثور على أى أوراق تثبت هويته، وقام أهل الخير بنقله للمستشفى العام مصاباً بحالة غيبوبة ونزيف استمر لأكثر من 7 ساعات،ورفض المتواجدين بقسم الاستقبال بالمستشفى العام إجراء أى إسعافات للمصاب لحين التعرف على هويته، وظل على هذا الحال حتى الثالثة عصراً، وسط حالة من الإصرار بين الكثير من الشباب والأهالى الذين رافقوا الحالة لمعرفة أهله بوسائل مختلفة أبرزها صفحات “فيس البوك” التى فلحت فى العثور على أهله ولكن بعد فوات الآوان.

ومن جانبه قال المهندس محمد محارب “صديق الشاب المتوفى” إنه تم نقل عصام فجر أمس من شارع الميناء النهري إلى مستشفي قنا العام عقب اصطدامه بسيارة أجرة، وهناك لم يتم التعرف عليه نتيجة عدم وجود أوراق تحقيق شخصية خاصة به ، وتم تركه في استقبال مستشفي قنا العام حتي الساعة الثالثة عصرا من الساعة الثانية فجرا دون محاولة إسعافه بحجة عدم وجود أحد من أهله، إلا أن أهل الخير قاموا بنشر صورته علي موقع التواصل الاجتماعي وذهب أصدقاؤه وعائلته إليه وتم التعرف عليه ومحاولة إنقاذه وتم نقله لمستشفي جامعة جنوب الوادي بصعوبة شديدة عقب عدة محاولات واتصالات مع رئيس الجامعة، وتم إدخال الضحية لغرفة العناية المركزة في المستشفي الجامعي بعد أن ظل ينزف داخل مستشفى قنا على عربة نقل لأكثر من 7 ساعات.

رابط مختصر