محافظ قنا:لا توجد فجوة مع الشارع القنائي وأتواصل معهم بجولاتي الميدانية

السبت 21 مايو 2016
أخر تحديث : السبت 21 مايو 2016 - 3:46 مساءً
محافظ قنا:لا توجد فجوة مع الشارع القنائي وأتواصل معهم بجولاتي الميدانية

تنشر “شبكة اخبار قنا ” الحوار الصحفى الذى اجراة اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا مع موقع “فيتو” ويجيب فية على الكثير من الاسئلة التى تشغل الشارع القنائى
والى نص الحوار…

فترة عملي بالرقابة الإدارية أفادتني كثيرًا في عملي كمحافظ
ملف الفساد كبير.. والدولة تسعى إلى وأده في مؤسساتها كافة
أهل قنا طيبون ونتعامل بحرص مع المشكلات المشكلات القبلية
هناك مفاجأة لأبناء أهالي قرى الشقيفي والحسينات والقلعية
افتتاح مستشفى قفط المركزي ليخدم أبناء المحافظة
ملف تعديات الأراضى الزراعية والحيتان هو الأصعب
هناك مخالفات كثيرة جدًا على الأراضي المملوكة للدولة
تخصيص 9 آلاف فدان غرب قنا الجديدة للتنمية العمرانية
ندرس إنشاء جامعة خاصة للغات

شهدت محافظة قنا أحداثا كثيرة أعادتها إلى الخلف سنوات، إلى أن بدأت تتنفس من جديد في 13 أغسطس 2013 بعد تولى مسئوليتها اللواء عبد الحميد الهجان أحد الذين عملوا في أكبر جهاز في الدولة وهو الرقابة الإدارية، حيث نجح الرجل في تدشين مشروعات كانت قد توقفت منذ سنوات.
“فيتو” اخترقت القلعة الحصينة للواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا ليفصح عن الكثير من الأسرار والملفات والمشروعات التي يجرى إنشاؤها بالمحافظة.

*خلال فترة عملك بالرقابة الإدارية واجهت العديد من ملفات الفساد؟ ما أشهرها؟
فترة عملي بالرقابة الإدارية أفادتني كثيرًا في عملي كمحافظ، وأكسبتني خبرة كبيرة في كيفية التعامل مع ملف الفساد الكبير، الذي نسعى إلى وأده في مؤسسات الدولة كافة، واستطاع الجهاز خلال هذه الفترة كشف الكثير من قضايا الفساد الشهيرة لاسترداد أملاك الدولة بخلاف عمل الرقابة في معاونة الدولة لحل كثير من المشكلات والمعوقات، إلى جانب فحص ترشيحات العاملين المرشحين لوظائف الإدارة العليا.

*هناك فجوة بين الشارع القنائي واللواء عبد الحميد الهجان؟ ما سببها؟
هذا غير صحيح، ولا يوجد أي فجوات بيني وبين الشارع القنائي وأتواصل معهم من خلال جولاتي الميدانية، وهناك تواصل مع العائلات والقبائل لحل أي أزمة أو مشكلة من شأنها أن تضر بمصالح المواطنين، بخلاف التواصل مع المواطنين من خلال اللقاء المفتوح المحدد له يوم “الإثنين” من كل أسبوع، كما يتم لقاء مع أعضاء مجلس النواب يوم “الأربعاء” من كل أسبوع.

*ماذا عن أهم المشروعات التي كانت متوقفة؟
كانت هناك محطة النجمة والحمران لمياه الشرب بمدينة أبو تشت الذي بلغت تكلفتها 370 مليون جنيه، وهناك مفاجأة لأبناء أهالي قرى الشقيفي والحسينات والقلعية حيث سيتم إدخالهم ضمن منظومة المحطة خلال الفترة المقبلة من خلال توصيل شبكة أرضية تمر أسفل محطة السكك الحديدة في القرى الثلاث.
وكذلك مشروع المراشدة الخاص باستصلاح 1250 فدانا والذي كان متوقفا منذ 20 عاما تقريبا وبلغت تكلفته نحو 207 ملايين جنيه، كما سيتم تطوير مساكن المضارين لتسكينها لعدد 500 مضار وبدأنا استصلاح وزراعة الأراضي المخصصة لهم بمساحة 1250 فدانا، أيضا مستشفى قفط المركزي الذي بلغت تكلفته نحو 70 مليون جنيه، وكان متوقفا منذ سنوات وتم استكماله وافتتاحه ليخدم أبناء المحافظة.

* ماذا عن مشروع الـــ50 ألف فدان ضمن مشروع المليون ونصف فدان؟
بدأنا التنسيق مع وزارات والجهات المعنية للعمل به وتم حفر 3 آبار استكشافية، وسيتم حفر عدد من الآبار خلال الفترة المقبلة، لقياس معدل المياه وسيبدأ العمل فعليا خلال الفترة المقبلة.

*كيف تستطيع التعامل مع ملف أملاك الدولة والتعديات على الأراضي الزراعية ومواجهة حيتان مافيا الأراضي؟

هذا الملف من أصعب الملفات الشائكة فعلا، ولكنا حددنا بعض الشروط للربط في هذه الأراضي من خلال لجنة من الري والأملاك ومجلس المدينة، ولكن للأسف لا تزال هناك مخالفات كثيرة جدًا، وبالتحديد على أراضي أملاك الدولة التي بدأت تنتشر عقب اندلاع ثورة يناير حيث يقوم البعض ببناء أسوار بيضاء بهدف الاستيلاء على الأرض ووضع اليد تمهيدًا لبيعها في المستقبل، وهناك لجنة تم إنشاؤها تحت مسمى “استرداد حق الشعب” برئاسة المهندس إبراهيم محلب لاسترداد الأراضي المنهوبة.

* ماذا عن تطوير قطاع الصحة؟

دخل 3 مستشفيات هي دشنا ونجع حمادي وأبو تشت مرحلة تطوير جديدة تنفذها القوات المسلحة بتكلفة بلغت نحو 450 مليون جنيه، بالإضافة إلى تحويل مستشفى قفط المركزي إلى مستشفى تعليمي، وتم افتتاح قسم الجراحة العامة بمستشفى قنا العام سعة 24 سريرا وقسم الحضانات بمستشفى قنا العام بسعة 18 حضانة جديدة وقسم الجراحات بمستشفى قنا العام بسعة 50 سريرا ومبنى الكلى الصناعي والمعمل الجديد بمستشفى حميات قنا، تم إنشاء شبكة غازات بمستشفى قنا العام بتكلفة 2 مليون، وعمل الدراسات والمقايسات اللازمة لإنشاء طابقين إضافيين بمستشفى حميات قنا لإمكانية استغلالهما في تطوير وتوسيع وحدة المناظير وجعلها قبلة لمرضى المحافظة كافة والحد من انتقال المرضى إلى المحافظات المجاورة لتلقي العلاج بها، وجار توقيع بروتوكول لتشغيل وحدة العناية المركزة للحالات الحرجة.

*ماذا عن المشروعات الأخرى المتعلقة بقطاع مياه الشرب والصرف الصحي؟

تم استلام محطة توسعات الصرف الصحي بالصالحية بمدينة قنا بطاقة 55 ألف متر مكعب في اليوم بتكلفة 250 مليون جنيه وجار استلام محطة صرف صحي الكنوز ومحطة مياه المخادمة بتكلفة 8 ملايين جنيه ومحطة مياه الحميدات 20 مليون جنيه وكرم عمران النقالي، وتم الانتهاء من المشكلات المتعلقة بالمشروع السويسري بقرية جراجوس و5 قرى مجاوروة بتكلفة بلغت 184 مليون جنيه كما تم الانتهاء من مشروع ربط محطة مياه المسيد بقرية حجازة بحري لحل مشكلة نقص المياه بالقرية.

*ماذا عن الاستثمارات الجديدة بالمحافظة؟
جار تخصيص 9 آلاف فدان غرب مدينة قنا الجديدة كتنمية عمرانية جديدة، فضلًا عن سلسلة من المحال التجارية الجديدة التي تم افتتاحها مؤخرا، كما ندرس إنشاء جامعة خاصة للغات، بخلاف تخصيص 16 فدانا لإنشاء منطقة تجارية بناحية الترامسة، وسيتم إنشاء فرع لهيئة تنمية الصناعة بديوان عام المحافظة لتخفيف عبء السفر للمحافظات المجاورة على المستثمرين.
وسيتم افتتاح مشروعين من مشروعات الطاقة المتجددة نهاية شهر يونيو المقبل وتبلغ تكلفتهما نحو 370 مليون جنيه ومن المقرر أن يتضمن المشروع إنشاء 4 مصانع للخلايا الشمسية لصناعة الألواح والزجاج والسخانات الشمسية، ومنطقة قفط الصناعية بها 61 مشروعا منهم 32 مشروعا منتجا بالفعل بتكلفة 200 مليون جنيه وهناك 39 مشروعا تحت الإنشاء بتكلفة 500 مليون جنيه، وبمنطقة “هو” بنجع حمادي لدينا 55 مشروعا منهم 7 منتجون و14 على وشك التنفيذ.

*ماذا عن مشروع تكافل وكرامة؟

تسلم المواطنون نحو 53 ألفا و838 فيزا كارد بمتوسط يعادل تقريبا 27 مليون جنيه شهريًا لمحافظة قنا.

*ماذا عن مشروعات الصندوق الاجتماعي؟
بلغت نحو 19 مليونا و750 ألف جنيه لعدد 36 مدرسة و5 ملايين و420 ألف لتطوير 42 وحدة اجتماعية، و5 ملايين جنيه لـ26 مركز شباب وهناك 50 مليون جنيه لمشروعات الشباب سواء القائمة بالفعل أو للتجديد بفرص عمل بلغت 1145.

*دور جهاز تشغيل الشباب بديوان عام المحافظة ؟
تم تشغيل 30 ألف شاب حتى اللحظة، وتدريب نحو 7982 شاب وفتاة، وفي مجال ريادة الأعمال تم تدريب 2129 شابا وفتاة.

* ماذا عن مشروع الغاز الطبيعي؟

بمدينة قنا 25 ألف وحدة سكنية وبمدينة نجع حمادي 10 آلاف و500 وحدة وبمجمع الألومنيوم 3500 وحدة ومركز دشنا 6 آلاف وحدة ومركز قوص 3 آلاف وحدة وجار عمل غرف تخفيض الغاز بباقي مراكز المحافظة تمهيدًا لإدخاله في الفترة المقبلة.

* ماذا عن المشروعات الأخرى؟
هناك مبنى المرور بمدينة نجع حمادي بتكلفة مبدئية 8 ملايين جنيه ومن المقرر أن تبلغ تكلفة المشروع 34 مليون جنيه، فضلًا عن مبنى المرور بقفط الذي بلغ 8 ملايين و400 ألف جنيه، ومبنى الدفاع المدني 7 ملايين جنيه بمدينة قنا، ومبنى الدفاع المدني بمدينة نجع حمادي والذي بلغت تكلفته نحو 4 ملايين، وتطوير حمام السباحة بنادي الفتيات والذي سيتم الانتهاء منه خلال الأشهر القليلة المقبلة، بالإضافة إلى أنه تم إعداد الدراسات والمقايسات لإعادة تشغيل حمام السباحة بنادي قنا الرياضي بتكلفة مبدئية 50 مليون جنيه.

* ماذا عن تغيير بعض أسماء الشوارع بالمدينة؟
تم تغيير اسم شارع المعتقل إلى شارع قناة السويس، إلى جانب أنه يتم دراسة وضع لافتات تحمل أسماء الشوارع بشكل حضاري يليق بأبناء المحافظة وسيتم ترقيم المنازل حتى يسهل الإحصاء السكاني.

*ماذا عن الإسكان الاجتماعي؟
بلغت تكلفة إنشاء الوحدات السكنية نحو مليار جنيه، حيث تم إنشاء 7 آلاف و128 ألف وحدة سكنية فضلا عن أنه سيتم إنشاء 2232 وحدة سكنية خلال المرحلة الثانية و1440 وحدة بتمويل من صندوق تحيا مصر بناءً على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، فضلا عن وجود 3 آلاف وحدة سكنية بمدينة قنا الجديدة.

* تأشيرة «للفحص والعرض» تواجه انتقادات كثيرة من قبل البعض ما هو ردكم على هذا الأمر؟

عندي طبعا حق في هذا الأمر على الرغم من أن البعض قد لا يفهم هذا الشأن، إلا أنني أقوم بالموافقة على الأمور التي لا يوجد فيها جدال، أما التأشيرات الخاصة ببعض المديريات خاصة التعليم والشباب والرياضة أعطى توجيها لأصحاب الشأن أفضل حتى لا تكون عبئا على تلك المديريات ولتنظيم العمل الداخلي في جميع المصالح الحكومية.

*ماذا عن تطوير مسجد العارف بالله سيدي عبد الرحيم القنائي؟

الحقيقة نقوم بين الحين والآخر بعمليات إحلال وتجديد للمسجد حيث تم صيانة التكييفات وتغيير الفرش مرتين بتكلفة بلغت نحو مليون جنيه، فضلًا عن دهان بعض المناطق التي تأثرت بحريق خارجي منذ أشهر.

* ماذا عن تطوير المنظومة السياحية؟
قنا تمتلك كثيرا من المقومات السياحية منها معابد القلعة وشنهور ودندرة، وهناك عدد من الآثار موجودة داخل المخازن، وتم تخصيص مكان لإقامة متحف بمدينة قنا الجديدة، وتم تخصيص قطعة أرض لإقامة فندق على النيل بجوار القاعة الزجاجية للاستفادة منها مستقبلًا لإقامة مؤتمرات أو ندوات كبرى، ونقوم بإنشاء مكتب للهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بالمحافظة.

*أهم الصعوبات التي تواجهكم في التعامل مع القنائيين؟

الحقيقة أهل قنا طيبون والدليل على ذلك هي الحالة الأمنية الأفضل بكثير، ولكن التعامل مع العصبية والقبلية بالطبع يكون بحرص.

*ماذا عن ازدواج طريق قنا سفاجا والتوسعات الخاصة به؟

تم اعتماد 30 مليون جنيه بعد التواصل مع عدة جهات من أجل الحصول على الموافقة لتوسعة هذا الطريق بمدخل طريق قنا سفاجا تجاه المدنية بطول 9 كم.

*ماذا عن مشكلة مرور السيارات في تقاطع القادم من أعلى كوبري المعنا والأحوال المدنية؟
سيتم إنشاء كوبري أعلى مخر السيل لتيسير حركة السيارات لحل الأزمات المرورية في تلك المنطقة.

*ما هي رؤيتكم لتطوير الخطاب الديني للأئمة؟

الرئيس عبد الفتاح السيسي نادي بهذا الأمر بالفعل؛ خاصة أن بعض الأئمة في بعض الزوايا والمساجد الصغيرة يلقون خطبا ودروسا لا يستفيد منها المواطن، ويقوم بنشر أفكار هادمة، لذا لا بد من أن يكون هناك أئمة مدربون بشكل جيد على الخطاب الديني ملم بكل الثقافات خاصة أن الشباب يحتاج إلى من يقدم له أفكارا هادفة ويبث فيه روح الانتماء للوطن.

رابط مختصر