مدير أمن قنا خلال لقائه أعضاء مجلس النواب:ضربات استباقية لتجار المخدرات ونسعى لإنشاء سجن مركزى بالمحافظة

الأربعاء 16 مارس 2016
أخر تحديث : الأربعاء 16 مارس 2016 - 2:59 مساءً
مدير أمن قنا خلال لقائه أعضاء مجلس النواب:ضربات استباقية لتجار المخدرات ونسعى لإنشاء سجن مركزى بالمحافظة

أكد اللواء صلاح حسان، مساعد وزير الداخلية مدير أمن قنا، أن عملية إيداع المحكوم عليهم داخل السجون تتم وفقا لضوابط ومعايير تخضع للقدرة الاستيعابية للسجن وطبقا للوائح المنظمة لهذا الشأن بقطاع مصلحة السجون، مشيرا إلى أن هناك خطة لإنشاء سجن مركزى بالمحافظة يمكن من خلاله استيعاب المسجونين والمحكوم عليهم من أبناء قنا من أجل التيسير على ذويهم فى التردد لزيارتهم، مؤكدا أنه تم تخصيص الأرض اللازمة لذلك وبدأت مديرية أمن قنا استكمال الإجراءات اللازمة لبناء السجن المركزى.

جاء ذلك خلال اللقاء الذى عقده مدير أمن قنا بنادى ضباط الشرطة مع أعضاء مجلس النواب بالمحافظة والذين طالبوا بإيداع السجناء من أبناء المحافظة بسجن قنا العمومى لتيسير الزيارات على ذويهم، وأكد مدير الأمن أن اللقاء يأتى تنفيذا لتوجيهات وزير الداخلية ومساعد الوزير لقطاع الأمن بعقد اجتماع مع أعضاء مجلس النواب عن محافظة قنا لتقوية جسور الثقة بين الوزارة والقيادات التشريعية بالدولة لتكثيف الجهود والتفاعل مع مشاكل المواطنين لخلق منظومة أمنية متكاملة، حيث شهد اللقاء قيادات المديرية النظامية والبحثية ورئيس فرع الأمن العام ووكيل إدارة الأمن الوطنى.

استعرض مدير الأمن خلال اللقاء الجهود التى تبذلها أجهزة وزارة الداخلية للإرتقاء بمستوى الأداء الأمنى وإعلاء مبادئ حقوق الإنسان، كما أكد على أهمية القضاء على الفتنة والعصبية القبلية وإنهاء مسلسل الثأر من خلال متابعة الخصومات الثأرية والعمل على إنهاء الملتهب منها صلحا لما لها من تداعيات ومردود سلبى على المنظومة الأمنية، مشيرا إلى نجاح أجهزة الأمن فى عقد العديد من المصالحات فى الخصومات الثأرية ولا تزال تكثف من جهودها لإنهاء كافة الخصومات الثأرية القائمة والتى تؤثر بدورها على عملية التنمية.

وأكد ” حسان ” على أن هناك تأكيد دائم لكافة أفراد الشرطة على حسن معاملة المواطنين والعمل على حل مشكلاتهم ليسود التعاون بين جهاز الشرطة والمواطن الذى يعتبر شريك أساسى فى تحقيق الأمن، لافتا إلى أن أجهزة الأمن لا تألوا جهدا فى التصدى لظاهرة تعاطى المواد المخدرة بين الشباب خاصة الأقراص المخدرة، ويتم فى سياق ذلك توجيه العديد من الضربات الإستباقية لإحباط أى محاولات لترويج المواد المخدرة حفاظا على الشباب من الإنزلاق فى بئر الإدمان…

رابط مختصر