ننشر نص أقوال تيمور السبكى فى تحقيقات النيابة بقضية سب نساء مصر ..

السبت 27 فبراير 2016
أخر تحديث : السبت 27 فبراير 2016 - 6:49 مساءً
ننشر نص أقوال تيمور السبكى فى تحقيقات النيابة بقضية سب نساء مصر ..

ننشر نص أقوال تيمور السبكى، أدمن صفحة “يوميات زوج مطحون”، المتهم فى قضية “سب سيدات مصر”، ونشر أخبار كاذبة وتضليل الرأى العام، وهى القضية المنظورة أمام محكمة جنح أول أكتوبر، برئاسة المستشار خالد خضر رئيس المحكمة، والذى قرر تأجيل القضية لجلسة 5 مارس المقبل، للاطلاع والمستندات.

أجريت التحقيقات مع تيمور أحمد عباس أحمد السبكى 37 سنة، مدرس، والشهير بـ”تيمور السبكى”، بواسطة المستشار أحمد عبد الباقى رئيس النيابة الكلية بجنوب الجيزة، بتاريخ 21 فبراير فى تمام الساعة 5 بمحكمة 6 أكتوبر الابتدائية.

وإلى نص التحقيقات: ما قولك فيما هو منسوب إليك من إشاعة أخبار وبيانات كاذبة ؟ اللى حصل إن أنا كنت ضيف على قناة cbc الفضائية مع خيرى رمضان فى موضوع حلقة عن المتزوجين، وكان موضوع الحلقة اللى أنا بتكلم فيه عن المتزوجون، وأنا رسول بنقل اللى جالى على صفحتى، “يوميات زوج مطحون” فيها ربع مليون عضو.

وتطرق الإعلامى خيرى رمضان إلى أغرب الرسائل الواردة على صفحتى، وكان ردى إن أنا هقول لك إحصائيات الصفحة عندى فيها زخم والرقم له مدلول.. أنا أقدر أقول أن نسبة 30 فى المائة عندهم استعداد للإنحراف، بس مش لاقيين اللى يشجعهم، وضربت مثلين كانوا عندى على الصفحة، وكان قصدى على النسبة دى هى نسبة الصفحة ومش كل الستات، وما خصصتش المصريات لأن الصفحة عندى فيها من كل الجنسيات، ولما خصصت محافظات الصعيد كان كلامى إن عندهم مشكلة زواج الصالونات، لأنه منتشر جداً،واللى خلانا نتكلم عن الصعيد كان خيرى رمضان، لما ذكر كلمة “هريدى” فى الموضوع، وكان الموضوع ضحك. وكان الحوار فى سياق متكامل اجتزء منه الجزء ده، وأنا تم استضافتى فى الحلقة على إنى أدمن صفحة ساخرة كوميديه، وكان كلامى عن الصفحة مفهوش تعميم، ولم أقل كل أو جميع، ولم أطعن فى شرف النساء أو الرجال ولم أقصد أى إهانة أو إساءة لأحد، وانتهت الحلقة على كده، وأنا عرفت اليومين اللى فاتوا إنى مطلوب ضبطى وإحضارى للنيابة، تواصلت مع ضباط المباحث ورحت محكمة الدقى، وبالقرب منها قابلت اتنين ضباط واصطحبونى على النيابة مباشرة. متى وأين حدث ذلك؟ الحلقة كانت يوم 9 ديسمبر 2015 على قناة cbc مع خيرى رمضان من كان برفقتك أثناء ذلك؟ كان معى الكاتبة أمانى ضرغام، والكاتب إيهاب معوض، وكان فى ولد وبنت متزوجين ما سبب تواجدك فى الحوار؟ استدعيت وطلب منى أكون موجود فى الحوار لأنى صاحب ومؤسس صفحة “يوميات زوج مطحون”، أكبر تجمع للرجال المتزوجين فى مصر. ما قولك فيما قدم من بلاغات أمام النائب العام ضدك، واتهامهم لك جميعاً بقذف نساء مصر المحصنات، واتهامهم بالخيانة والزنا بصفة عامة، ونساء الصعيد بصفة خاصة؟ ما حصلش.

ما تعليلك لما ثبت بتلك البلاغات؟ هما فهموا الكلام غلط، وأنا أوضحت إن كان قصدى فى النسب دى نسب صفحتى. ما هو عدد المشتركين فى الصفحة؟ حوالى مليون وربع. كيف استبان لك أن 45 % من المشاركين فى الصفحة والمتابعين عندهم ذلك الاستعداد إن صح قصدك؟ أنا قصدى إن دى شريحة عشوائية من الرسائل ودى اللى أنا أخدت عليها النسبة. وما قولك وقد قررت فى أوراق التحقيقات أن مقصدك هو نسبة من المشاركين فى الصفحة أى أكثر من نصف مليون؟ كنت أقصد أن دى رسائل مش إجمالى الصفحة، وأنا قلت كده فى الحلقة ومكانش قصدى كل المتابعين فى الصفحة، وأشرت إلى إن دى رسائل الصفحة وما أنا إلا رسول. وما قولك، وقد ثبت فى تلك البلاغات، أنك قررت أن ظاهرة الخيانة منتشرة جداً، والرجال متغفلة ومطحونة فى العمل، وخاصة فيمن كن أزواجهن مسافرين للخارج؟ أنا ما قولتش خائنين، وقلت فى الحلقة إن عندهم استعداد للإنحراف، ولكنهم مش منحرفين، وكان كلامى على نسبة الرسائل اللى بتجيلى مش على عموم الناس. وما قولك وقد جاء فى تلك البلاغات اتهامات بأنك خصصت محافظات الصعيد بذلك؟ أنا كان قصدى إن الصعيد كان منتشر فيه زواج الصالونات، فده بيكون سبب للإنحراف، وده كان بناء على سؤال وجه لى، وأنا بوضح الأسباب التى تؤدى إلى الإنحراف من وجهة نظرى. وما قولك وقد وردت بلاغات أخرى بذات المضمون للنائب العام؟ الكلام ده محصلش وأنا مكنش قصدى الطعن فى الشرف ولا الأعراض، وكان قصدى على نسبة الرسائل اللى كانت على صفحتى، وما عممتش كلامى.

وما قولك بمشاهدة تلك الحلقة، ثبت اعتراض كل من الإعلامى خيرى رمضان، والكاتب إيهاب معوض عما قررت؟ هما مفهموش كلامى، وما جبتش سيرة المجتمع، وكلامى كان خاص بشريحة من الرسائل، وفهموا كلامى على محمل خاطئ، وأنا كنت أقصد مجموعة من الرسائل العشوائية فى الصفحة. وما تعليلك وقد بقيت صامتا ولم ترد عليهم وتوضح وجهة نظرك على الهواء مباشرة؟ أنا لا أدير الحوار، ومن يدير الأمر هو المذيع خيرى رمضان، ودورى الإجابة على السؤال فقط، ولكن قاطعت الضيوف الآخرين فى الحلقة، وعندما لاحظت سوء فهم فى التصريح المسير للجدل، قمت بتوضيح الأمر فى نفس الحلقة، وقلت “خلى بالك يا أستاذ خيرى أنا كلامى دقيق جداً، و30 فى المائة من السيدات عندهم استعداد للإنحراف”، وهذا معناه أنهم مش منحرفين، وكررتها حتى تصل الفكرة بوضوح، والكلام على عموم النساء وليس نساء مصر فقط. وما مقصدك من الاستعداد للإنحراف خلاف الخيانة الزوجية؟ الحديث على الفيس بوك مع الغرباء والقيام بأى فعل خارج على الشريعة والقانون والعرف يعد انحرافا، وهذا قصدى ولم أتطرق لكلمة الخيانة. ولماذا لم تبدى ذلك؟ تم إيقافى أكثر من مرة من قبل المذيع، وقال لى أنا اللى بدير الحلقة، وده لما حاولت أوضح وجهة نظرى، وبعد ما رجعنا من الفاصل وضحت كلامى. ملحوظة: حيث قمنا بعرض الحلقة والمقطع كاملة على الحاضر فأقر بأنها ذات الحلقة التى كان ضيفاً عليها، ولم يبدى ثمة اعتراضات على مضمونها ولم يبدى أى ملحوظات أو تلاعب بالحلقة، وأن ما جاء بها هو ما قرره بالحلقة. ما قولك وقد جاءت أقوالك متناقضة خلال التحقيق، حيث قررت أول التحقيق أن قصدك كان أن نسبة الإنحراف من خلال الصفحة، ثم قررت أنها من الرسائل الواردة على الصفحة، وأخيراً قررت من خلال سؤال مقدم البرنامج لك من أنها عائدة على الـ8 مليون المغتربين؟ أنا قصدى على الرسائل اللى بتجيلى على الصفحة، و أنا أخدت منها النسبة ومش قصدى الصفحة كلها، لأن مش كلها بتجيلى رسائل، ولما خيرى رمضان سألنى عن الـ8 مليون فأدرك أنه مش فاهم، وكان كلامى منصب على تفسير كلمة الخيانة، فأوضحت أنى لا أتكلم عن خيانتهم، ولكن الإنحراف بسبب الظروف وحياتهم الاجتماعية، ولو كان معنى السؤال كدا، فأنا لم أدرك معناه. ما قصدك تحديدا بالاستعداد للإنحراف، ولكن لم تواتيهن الظروف بذلك، ولكن لم يجدن من يشجعهن على ذلك؟ نظراً لغياب الزوج فى حياة بعض الزوجات لظروفهن الاجتماعية الخاصة، قد تدفعهن لفعل شىء ما خطأ، وأنا أقصد بكلمة الاستعداد هنا هى الظروف التى تضع الإنسان تحت ضغط ما لارتكاب شىء ما خاطئ. وما تعليلك وقد تم فهم ما قررته بالحلقة من أنك تتحدث عن عموم نساء مصر وليس ما يخص نساء صفحتك الإلكترونية؟ الناس ما ربطوش كلامى فى مجمل الحلقة، وممكن يكون ماشافوش كل الحلقة من بدايتها، وخصوصاً أن الجزء المقتطع فى الحلقة كان مقطوع من سياق كلام كامل تم اجتزائه. ما علاقتك بمقدم البرنامج وضيوف الحلقة والمبلغين، وهل ثمة خلافات بينكم؟ لا علاقة ولا خلافات بيننا هل لديك سوابق؟ لا أنت متهم بإشاعة ونشر أخبار وبيانات كاذبة من شأنها تكدير السلم العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العام للبلاد؟ محصلش

رابط مختصر